close
تبلیغات در اینترنت
فوائد الصلاة الطبیة

موضوعات برتر

سخن روز

کتابخانه

بایگانی

پربازدیدها

جستجو

پیوندها

کانال تلگرام

نوای وب

حمایت

فوائد الصلاة الطبیة

بالعربی تعریف الصلاة

 

 

 

 

أظهرت البحوث العلمیة الحدیثة أن مواقیت صلاة المسلمین تتوافق تماما مع أوقات النشاط الفسیولوجی للجسم، مما یجعلها وکأنها هی القائد الذی یضبط إیقاع عمل الجسم کله.
وقد جاء فی کتاب " الاستشفاء بالصلاة للدکتور " زهیر رابح: " إن الکورتیزون الذی هو هرمون النشاط فی جسم الإنسان یبدأ فی الازدیاد وبحدة مع دخول وقت صلاة الفجر، ویتلازم معه ارتفاع منسوب ضغط الدم، ولهذا یشعر الإنسان بنشاط کبیر بعد صلاة الفجر بین السادسة والتاسعة صباحا، لذا نجد هذا الوقت بعد الصلاة هو وقت الجـد والتشمیر للعمل وکسب الرزق، کذلک تکون فی هذا الوقت أعلى نسبة لغاز الأوزون فی الجو، ولهذا الغاز تأثیر منشط للجهاز العصبی وللأعمال الذهنیة والعضلیة، ونجد العکس من ذلک عند وقت الضحى، فیقل إفراز الکورتیزون ویصل لحده الأدنى، فیشعر الإنسان بالإرهاق مع ضغط العمل ویکون فی حاجة إلى راحة، ویکون هذا بالتقریب بعد سبع ساعات من الاستیقاظ المبکر، وهنا یدخل وقت صلاة الظهر فتؤدی دورها کأحسن ما یکون من بث الهدوء والسکینة فی القلب والجسد المتعبین.
بعدها یسعى المسلم إلى طلب ساعة من النوم تریحه وتجدد نشاطه، وذلک بعد صلاة الظهر وقبل صلاة العصر، وهو ما نسمیه "القیلولة" وقد ثبت علمیا أن جسم الإنسان یمر بشکل عام فی هذه الفترة بصعوبة بالغة، حیث یرتفع معدل مادة کیمیائیة مخدرة یفرزها الجسم فتحرضه على النـوم وإذا ما استغنى الإنسان عن نوم هذه الفترة فإن التوافق العضلی العصبی یتناقص کثیرا طوال هذا الیوم،
ثم تأتی صلاة العصر لیعاود الجسم بعدها نشاطه مرة أخرى ویرتفع معدل "الأدرینالین" فی الدم، فیحدث نشاط ملموس فی وظائف الجسم خاصة النشاط القلبی، ویکون هنا لصلاة العصر دور خطیر فی تهیئة الجسم والقلب بصفة خاصة لاستقبال هذا النشاط المفاجئ، والذی کثیرا ما یتسبب فی متاعب خطیرة لمرضى القلب للتحول المفاجئ للقلب من الخمول إلى الحرکة النشطة.
وهنا یتجلى لنا السر البدیع فی توصیة مؤکدة فی القرآن الکریم بالمحافظة على صلاة العصر حین یقول تعالى (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِینَ) (1)، وقد ذهب جمهور المفسرین إلى أن الصلاة الوسطى هنا هی صلاة العصر، ومع الکشف الذی ذکرناه من ازدیاد إفراز هرمون " الأدرینالین" فی هذا الـوقت یتضح لنا السر فی التأکید على أداء الصلاة الوسطى، فأداؤها مع ما یؤدی معها من سنن ینشط القلب تدریجیا، ویجعله یعمل بکفاءة أعلى بعد حالة من الخمول الشدید ودون مستوى الإرهاق، فتنصرف باقی أجهزة الجسم وحواسه إلى الاستغراق فی الصلاة، فیسهل على القلب مع الهرمون تأمین إیقاعهما الطبیعی الذی یصل إلى أعلاه مع مرور الوقت.
ثم تأتی صلاة المغرب فیقل إفراز "الکورتیزون" ویبدأ نشاط الجسم فی التناقص، وذلک مع التحول من الضوء إلى الظلام، وهو عکس ما یحدث فی صلاة الصبح تماما، فیزداد إفراز مادة "المیلاتونین" المشجعة على الاسترخاء والنوم، فیحدث تکاسل للجسم وتکون الصلاة بمثابة محطة انتقالیة.
وتأتی صلاة العشاء لتکون هی المحطة الأخیرة فی مسار الیوم، والتی ینتقل فیها الجسم من حالة النشاط والحرکة إلى حالة الرغبة التامة فی النوم مع شیوع الظلام وزیادة إفراز "المیلاتونین"، لذا یستحب للمسلمین أن یؤخروا صلاة العشاء إلى قبیل النوم للانتهاء من کل ما یشغلهم، ویکون النوم بعدها مباشرة، وقد جاء فی مسند الإمام أحمـد عن معاذ بن جبل لما تأخر رسول الله صلى الله علیه وسلم عن صلاة العشاء فی أحد الأیام وظن الناس أنه صلى ولن یخرج" فقال رسول الله صلى الله علیه وسلم: أعتموا بهذه الصلاة ـ أی أخروها إلى العتمة ـ فقد فضلتم بها على سائر الأمم ولم تصلها أمة قبلکم"
ولا ننسى أن لإفراز المیلاتونین بانتظام صلة وثیقة بالنضوج العقلی والجنسی للإنسان، ویکون هذا الانتظام باتباع الجسم لبرنامج ونظام حیاة ثابت، و لذا نجد أن الالتزام بأداء الصلوات فی أوقاتها هو أدق أسلوب یضمن للإنسان توافقا کاملا مع أنشطته الیومیة، مما یؤدی إلى أعلى کفاءة لوظائف أجهزة الجسم البشری.
یحکی محمد منصور من بیروت قصته مع الصلاة:
" کنت أعمل فی مطعم سیاحی یرتقی ربوة خضراء تطل على البحر مباشرة، وذلک قبل الحرب التی أطاحت بخیرات بلادی، کانت ظروف عملی تحتم علی أن أنام طـوال النهار لأظل مستیقظا فی اللیل، وکان صاحب المطعم یحبنی کثیرا ویثق فی، ومع الوقت ترک لی الإدارة تماما وتفرغ هو لأشغاله الأخرى، وکان هذا على حساب صحتی، فلم أکن أترک فنجان القهوة والسیجارة کی أظل متیقظا طوال اللیل"
" وفی إحدى اللیالی لم یکن لدینا رواد کثیرون وانتهى العمل قبل الفجر، وکان هذا حدثا فریدا فی تلک الأیام، أنهینا العمل وأغلقت المطعم، ورکبت سیارتی عائدا إلى البیت، وفی طریق عودتی توقفت قلیلا لأتأمل منظر البحر البدیع تحت ضوء القمـر، وطال تأملی رغم شدة البرد، ملأت عینی بمنظر النجوم المتلألأة، ورأیت شهابا یثقب السماء فتذکرت حکایات أبی لنا عن تلک الشهب التی یعاقب الله بها الشیاطین التی تسترق السمع إلى أخبار السماء، دق قلبی بعنف وأنا أتذکر أبی ذلک الرجل الطیب ذو الأحلام البسیطة، تذکرته وهو یصلی فی تواضع وخشوع، وسالت دمعة من عینی وأنا أتذکـر یوم مات کیف أوصانی بالصلاة وقال لی أنها کانت آخر وصایا رسول الله صلى الله علیه وسلم لأصحابه قبل موته "
" رحت أبحث عن مسجد وأنا لا أدری هل صلى الناس الفجر أم لم یصلوا بعد، وأخیرا وجدت مسجدا صغیرا، فدخلت بسرعة فرأیت رجلا واحدا یصلی بمفرده، کان یقرأ القرآن بصوت جمیل ،وأسرعت لأدخل معه فی الصلاة، وتذکرت فجأة أنی لست متوضئا، بل لابد أن أغتسل فذنوبی کثیرة وأنا الآن فی حکم من یدخل الإسلام من جدید، الماء بارد جدا ولکنی تحملت، وشعرت بعد خروجی وکأنی مولود من جدید، لحقت بالشیخ وأتممت صلاتی بعده، وتحادثنا طویلا بعد الصلاة، وعاهدته ألا أنقطع عن الصلاة معه بالمسجد بإذن الله"
" غبت عن عملی لفترة، کنت فیها أنام مبکرا وأصحو لصلاة الفجر مع الشیخ، ونجلس لنقرأ القرآن حتى شروق الشمس، وجاءنی صاحب المطعم وأخبرته أنی لن أستطیع العمل معه مرة أخرى فی مکان یقدم الخمر وترتکب فیه کل أنواع المعاصی، خرج الرجل یضرب کفا بکف وهو یظن أن شیئا قد أصاب عقلی "
" أفاض الله علی من فضله وعمنی الهدوء والطمأنینة واستعدت صحتی، وبدأت فی البحث عن عمل یتوافق مع حیاتی الجدیدة، ووفقنی الله فی أعمال تجارة المواد الغذائیة، ورزقنی الله بزوجة کریمة ارتدت الحجاب بقناعة تامة، وجعلت من بیتنا مرفأ ینعم بالهدوء والسکینة والرحمة، لکم أتمنى لو یعلم جمیع المسلمین قیمة تنظیم حیاتهم وضبطها على النحو الذی أراده الله تعالى وکما تحدده مواقیت الصلاة، لقد أعادتنی الصلاة إلى الحیاة بعد أن کنت شبحا هلامیا یتوهم أنه یحیا "

ارسال نظر

نام
ایمیل (منتشر نمی‌شود) (لازم)
وبسایت
:) :( ;) :D ;)) :X :? :P :* =(( :O @};- :B /:) :S
نظر خصوصی
مشخصات شما ذخیره شود ؟ [حذف مشخصات] [شکلک ها]
کد امنیتیرفرش کد امنیتی

مطالب مرتبط